Top 1
Top 2
Top 3
Top 4
Top 5
Top 6

 

 

 

تربية الحمام القلابي

 

 

موسم تفريخ و تطير الحمام القلابي 

  

1  -  مـوسم تفريخ الحمام القلابي

 

يبدأ موسم تـفريخ الحمام القلابي من بداية ابريل حتي نهاية أغسطس او أول أكتوبر حيث يتم

في هذه الأشهر تزاوج الحمام القلابي وتكاثرها وذلك بانشاء أماكن خاصه لتزاوج واذا كانت

هذه الحمام ذات سعـر عـالي توضع في غرف مكيفة ونظيفة حتي يتم المحافظة عـلي هذه

الحمام من شدة الحـر

 

 

2 - موسم طيران الحمام القلابي

 

يـبدأ موسم طيران الحمام القلابي من أول أكتوبر حتي نهاية مارس

من بداية أكتوبر حتي نهاية نوفمبر يعـتبر موسم لطيران فروخ العـام الماضي مع العـام الحالي

ومن بداية ديسمبر حتي نهاية مارس يـبدأ موسم طيران الحمام الكبير وذلك لقوة هبوب الرياح

في هذه الأشهر

     

مـواسـم المـطيـرجيه
المـوسـم التـاريــخ الايـام مـــلاحــظـات
الكلبين من  11 / 8 الى 23 / 8 13 الـرطـوبه
طـلـوع سهيـل من 24 / 8 الى 14 / 10 52 ينكسـر الحـر
الـوســم من 15 / 10 الى 5 / 12 52 بـدايـة الشتـاء
مـربعـانيـة من  6 / 12 الى 14 / 1 40 شـدة البرودة
الشتاء      
الشبـاط من 15 / 1 الى 9 / 2 26 بـرودة ربـط
العـقارب من 10 / 2 الى 7 / 3 26 بـداية الـربيـع
الحـميـم من 8 / 3 الى 2 / 4 26 العـجـوزة
الـذرعـان من 3 / 4 الى 28 / 4 26 اخـر الربيـع
الكـنـه من 29 / 4 الى 6 / 6 39 بـدايـة الحـر
الـثـريا من 7 / 6 الى 19 / 6 13 البـوارح
التـويبـع من 20 / 6 الى 2 / 7 13 هـواء حـار
الجـوزاء - 1 من 2 / 7 الى 15 / 7 13 السـمـوم
الجـوزاء - 2 من 16 / 7 الى 28 / 7 13 اخـر البـوارح
المـرزم من 29 / 7 الى 10 / 8 13 جمـرة القيـص

 

        

مسميات الرياح و أتجاهاته

    

 

 
 

مسميات الرياح و أتجاهاته

   1 - المطلعـي  : يسمى بهذا الأسم نسبة إلى مطلع الشمس .

  2 - شرقي   :  وهو معروف نسبة إلى شروق الشمس .

  3 - جنوب شرقي : وهو متوسط الجنوبي ( الكوس ) والشرقي وعادة يكون رطب .

  4 - كوس   :  وهو الهواء الجنوبي ومعروف عند أهل الكويت بالكوس  .

  5 - عربي  : وهو جنوبي ولكن قادم من البر نسبة إلى مضارب العرب ومساكنهم وعادة يكون حار .

  6 - سهيلي : نسبه إلى نجم سهيل ومطلعه .

  7 - غربي  : نسبة إلى غروب الشمس .

  8 - عقربي : وهو قادم من الغرب الشمالي وهو بارد قارص وقد سمي بهذا الأسم تشبيها بلسعات العقرب .

  9 - شامي  : ويكون عادة بارد ويأتي من الشمال الغربي وسمى بهذا الأسم نسبة إلى قوافل الشام القادمة إلى الكويت .

 10 - شمال نصو ( الناصح )  : وهو شمالي مع قطب الشمال وعادة يكون معتدل مصاحب مع أمطار .

 11 - الياهي  : وهو شمال شرقي نوعا ما ويأتي من رأس البحر والياهي كلمة فارسية تعني البندر ولذلك يكون باردا .

 12 - النعشي : وهو شمال شرقي عادة يكون منعش وعليل طوال السنة ويطلق عليه البعض مسمى العذيـبي لعذوبة نسماته .

 

مسميات الهواء

  1 - الهواء متلغون  : وهو أن يكون الهواء متغير في اتجاهه وثابت بسرعته أي يتغير كل حين ، وقد سمي نسبة إلى من يغير لغته كل حين فيكون متلغون أي متغير اللغة .

 2 - الهواء شواق  : الشواق هو الهواء البارد مع الغيوم وهو شمالي معتدل ولا يسمى أي هواء غير شمالي بهذا الأسم حيث أن الحمام تشتاق إلى الهواء وتغرم به من شدة البرود .

 3 - الهواء مغـلطاني  : وهو أن تعتقد أن الهواء نشيط فيخيب ظنك مما يؤدي إلى الخطاء في تقدير سرعة الهواء بحيث تكون الرخات كثيرة أثناء هبوب الرياح .

 4 - بار الهواء  : ويقصد به هو الأتجه القادم منه الهواء فيقال باره شمال أو باره كوس .

 

تقديرات الهواء وسرعاته 

   1 - دوق     :    ويعـني عدم وجود هواء وهو السكون التام .

  2 - نسناس :   هبات خفيفه تقدر من 10 إلى 15 كيلومتر .

 3 - خفيف    :   ويقدر من 15 إلى 20 كيلومتر .

  4 - معـتدل  :  ويقدر من 20 إلى 35 كيلومتر .

  5 - أول التحكيم : وهو الهواء من 35 إلى 40 كيلومتر .

 6 - التحكيم  :  وهو الهواء الذي لا يدع مجال للشك وتتراوح سرعته من 40 إلى 45 كيلومتر وما فوق  .

 7 - هواء طيب : من خن واحد من 45 إلى 55 وهو المعتمد عند الكثيرين للتحكيم على الطير الطيب .

 8 - السامت  : وهو الهواء العالي من 55 إلى 65 كيلومتر .

 9 - الظربه  : وهو خارج عاده وتتراوح سرعته من 60 إلى 70 كيلومتر وما فوق .

 

 

 

        

 أنـواع تغـذية الحمام القلابي

 

 

 

الـشـعـير

حـبـوب الـمـاش حـبـوب الـفـول

 

 حـبـوب الـبازلاء

 

 حـبـوب الـقـرطم

 

الـذره الـصفـراء

 

 حـبـوب كـيـماوي

 

حـبـوب كـيـماوي بـروتـيـني

 

 

الـذره الـبـيـضاء

 

حـبـوب الـدخـن

 

بالاضافة الى عـدة أنواع من الكلس تضاف الى هذه الحبوب حتى يتم

 تكوين البيض بقشرة قوية و كذلك لتصميل بالنسبة للفحل و الاناث

 

 

 

 

 

       

 

من صفات الحمام القلابي

 

 

مـزايا الحمـام
الـقوة الـمـحام جمال اللوت في جميع أنواعه الـقـومـه
 النظافه  الـمـشاغـل الـمـتـاعـه الـطـبـه قــرى

 

أنواع اللـوت

الحسن في جميع أنواعه التصلفح الظـم
الرمش الدقاق الدم
الجتوف الختمان الصك
التفريد التشريك الصر
المسوبع اللم في جميع أنواعه التجفت
            على البطيئ

 

أنواع الطيـار في الهـواء
الـهذاب الـتهـنـجل
التـنـبـيـط الـتمـرزم
التـصخـف التـطـقـطـق

 

أخطـاء و عـيـوب الحمام
التشويحه الطويه الرمعه و أنواعها التدويحه الزايده
العكسه البرد الزحفه الغرفه
الشهقه التصدد السحبه القطشه
الشطه المصاول السرحه الجفته
الزلقه المشاوط النكسه الطفحه الزايده
الكوكسه التصديقه الشطفه الحوسه
التكبيره الشخيه الطبقه و أنواعها المهايل
الفتحه الكمخه و انواعها العجلة و أنواعها المفوجج

        

 

الامراض التي تصيب الحمام القلابي

 

 

مـرض الـهـزه مـرض الصـده
 مـرض الـجساس  الـضعـف الـسـرمليلا
الـكـنـكـر الـكـحـه
المسـدور مـرض العـين
الـفطـريات بالفـرج

 

 

 

 

 

الوقاية من الامراض االتي تصيب الحمام القلابي

 

1-  التطعـيم ويتم في بداية أكتوبر ونهاية مارس .

2-  استخدام الكورسات الوقائية بالماء من السرمليلا كل شهر .

3-  التنظيف اليومي بالخانات و أماكن تـفريخ الحمام وأماكن تطير الحمام القلابي .

4-  تبديل الماء كل يومين مع تنظيف اناء الماء .

5 -  وضع فيتمينات بالماء في بداية كل شهر وذلك للمحافظة عـلي أجسام الحمام .

6 -  وننصح بالوقاية حيث أنها خير علاج من هذه الأمراض .

7 -   فرز الحمامة المريضة عـن الحمام السليم بوضعها بمعـزل عـن بقية الحمام حتي تـشفي من المرض .

 

 

 

 

 

الصيدليات التي تبيع جميع أدوية الحمام
 
 

1 - صيدلية الوطري  : الري مقابل سوق الحراج

2 - صيدلية الواوان  : الري مقابل سوق الحراج

3 - صيدلية الغانم   : الشويخ بجانب الغانم للسيارات

4 - بيطرية الدهماء : في سوق الحراج بجانب سوق المحار

 و هي متخصصة لعلاج جميع الامراض التي تصيب الحمام

 

 

 

 

كيفية تفريخ الحمام في فصل الصيف        

 

 

 

تفريخ الحمام القلابي

 في فصل الصيف

 مع مراعاة الجو

المناسب لتفريخ

 في أعطائهم الفيتامينات

 والتحصينات عن

الامراض التي تصيب

 الحمام في فصل الصيف

 

 

 

كيفية تفريخ الحمام في فصل الصيف

 

 

 

 

طرق التفريخ في الخانات

مع وضع الازواج لتزريج

بيض الحمام القلابي

ثم وضعها تحت

الحمام الدشاشي

 

 

فن التفريخ

    

 

 

  مع إطلالة كل موسم جديد يتهيأ هواة تربية الحمام لاستقباله بالإنتاج الوفير من الطيور والحمائم الصغيرة والتي هي نتاج وثمرة جهد وعناء ، ثم الإعداد والتخطيط له كثيرا ، أستنزف من خلاله الهواة الكثير من المال والوقت للوصول في النهاية إلى إنتاج متميز .

 فلو رجعنا إلى المراحل الأولى التي سبقت الإستعدادات التي يتخذها الهواة عادة مع نهاية كل موسم والتي تبدأ عادة نهاية شهر مارس معلنة بداية موسم التفريخ ، نجد أن الهواة يقومون بتجهيز المكان وإنشاء الأقفاص والخانات المعـدة للتفريخ وتوفير العـديد من الأزواج الخاصة للبيض ويحرصون على إنتقاء الأنواع الجيدة منها لضمان أن يتم التفريخ بصورة جيدة ، ويهتم البعض بتوفير أجهزة التكيـيف لتلطيف الجو والتخفيف من شدة حرارة الصيف وتأثيرها على البيض ، ومن ثم تبدأ مرحلة الإعداد والدراسة والتخطيط الخاصة بالتركيب والتفريخ حيث تتم بروية لاختيار ما هو أنسب لكل زوج والتركيز على المميزات والمواصفات لكل طير سواء كانت من الناحية الفنية والمهارية للطير أو بحسب متطلبات السوق ، ويتبعها بعد ذلك مرحلة ( التزريق ) وهي أستخدام الحاضنات لتوفير الوقت ولعدم إجهاد الحمام المميزة ولضمان الإنتاجية الجيدة .

 ويلجأ الهواة عادة لتوفير السجلات والدفاتر الخاصة بالتسجيل لضمان الدقة في عملية ( التزريق ) لتجنب الوقوع بالأخطاء أو النسيان وللحفاظ على السلالات وفهرستها بالسجلات لتكون مرجعا مقارنة ( بالحجول الرقمية ) والتي يستخدمها المربون كمرجع للطير ووسيلة اتصال في مرحلة ضياعه .

 وبعد مرحلة التفقيس من البيض يهتم الهواة بتوفير الإغذية المناسبة لهذه الطيور الصغيرة إضافة إلى الأدوية والتطعيمات اللازمة للوقاية من الأمراض العديدة والتي قد تصيب هذه الطيور خلال فترة الصيف حيث تكثر الأمراض .

 إن الاستمتاع بهواية التفريخ والتركيبات يعطي الهاوي الأمل والصبر والمتابعة ، فيحرص الهواة من خلالها على تطوير الإنتاج من موسم إلى آخر للحصول على أفضل النتائج حيث يقيس مستوى الإنتاجية وفق النتيجة التي ظهرت على الحمام خلال موسم ( المطيار ) فهل حصل على مستوى أداء مميز قياسا على المستوى العام لمجموعة الحمام أو أرتقى إلى مستوى فريد من نوعه عندما برز أحد الطيور بشكل ملفت للنظر , لذا نجد الهواة يتفننون بالتركيبات ويحاولون دائما إصلاح الخلل في التركيب والوقوف عند السلبيات لتجنب الاستمرارية بالتفريخ الخاطيء والذي يعطي عادة نتائج عكسية غير مطورة لاتخدم الهاوي ولا تطور من مستوى الآداء وتضيـيع للوقت .

 فالإجتهاد والرغبة في التطوير تجعـل الهاوي يستمتع بمتابعة هذه النتائج فلكل هاوي رغبات وطومحات ومواصفات يرغب في الوصول إليها للتطوير ، فيركز العديد من الهواة علي المميزات الأساسية للطير مثل ( النظافة والخلو من العيوب والأخطاء الفنية والقوة والمحام وجمال اللوت والمتاعة والنشافة ) إضافة إلى بعض المواصفا الكمالية مثل ( الجسم والرفه واللون ) وهذا بطبـيعـة الحال إجتهادات يعيش الهاوي من خلالها على أمل الحصول على إنتاج مطور تداخلت فيه الجينات الوراثية والتي يسعى الهواة لدراستها والتعمق بها ولمعادلة هذه الجينات ومحاولة التأثير فيها ، أما أسرارها وخلقها فبعلم الغيب عند الله سبحانه وتعالى ، فما علينا إلا الاجتهاد بالدراسة والمتابعة لقطف الثمره والفوز بالدرة المكنونة .

 ويسعى الكثير من الهواة لتكوين قاعدة للإنطلاق والتعمق بفن التفريخ من خلال بعض الإستـنـتاجات .

 فمثلا يعطي البعض منهم للأنثى من الحمام نسبة 90% من التصليح ويستثني من القاعدة الذكر السهل ويرى البعض الآخر أن نواقص الأنثى تستكمل بمميزات الذكر ، والبعض أستنتج أن التصليح لا يأتي بالضرورة من الذكر مباشرة فقد يكون التصليح من الأولاد أو الأحفاد بعد أن تداخلت الجينات مع جينات آخرى أكسبتها مميزات إضافية .

 والبعض يتفنن ويجتهد في التريكبات الخاصة بألوان الحمام بالإسناد على التجربة والخبرة دون أساس علمي صريح لا يعطي تحليلا واضحا لهذه النتائج وكلها أحتمالات يرد الخطأ والصواب فيها .

 ولا تعتبر قاعدة علمية حيث ان القاعدة تبني على التجربة العلمية والدراسة والتحليل العلمي المركز بعد ثبات الدليل والبرهان